يا بدوي !! ياحضري !! يا خضيري !!

يا بدوي !! ياحضري !! يا خضيري !!
http://www.s-maj-news.net/?p=13748110
الزيارات: 1072
التعليقات: 0

أصبحنا في زمن يشهد تقدم وازدهار ملوحظ في التنمية الأقتصادية والأجتماعية ، أضافة إلى مستوى تعليم الفرد اصبح عالي يكاد ينعدم الأمي بيننا ، نحنٌ بزمن الكل يقرأ ويكتب أصبحت المعلومة والفتاوى تصل إلينا دون تعب وعناء
مع كل هذا التقدم المشهود لا زال بيننا عقول للأسف مازالت تتميز بصبغة العصر الجاهلي !!
عبارات متداولة ومكتوبه على وسائل التواصل الأجتماعي:
“الديرة .. ديرتنا ”
“لا مو ولدنا شكارنا منه ”
“يابدوي لاتحشر خشمك معنا ”
“ياحضري ، ياعنصري …الخ”
في السابق الأمر كان محصوراً في القصائد الشعرية التي تتفاخر بالقبيلة الآن تطور الأمر الى التغني بها والمباهاة المبالغه جداً مما خلقت تناحر وتباغض
التمييز العرقي خطير جداً ، يفتك بالمجتمع دون ان نشعر فهو يقوم على التهميش والتمييز بين الأفراد على أساس اللون والعرق .
وأنت تقرأ لربما تتسائل مالذي يشعل ويأجج العنصرية ؟!
وقفت كثيراً على السؤال لم أجد أجابة شافية إلا : الجهل وقلة الوعي وضعف الوازع الديني .
ولا يحزنني إلا من يتظاهر بالألتزام والتدين متجاهل قول الرسول علية افضل الصلاة والسلام ” لافرق بين عربي ولا أعجمي إلا بالتقوى ”
ناهيك عن من يجاهر بها متناسياً سلبياتها على الفرد والمجتمع
رسالتي ..
كل من يعاني من هذا المرض تأكد انك تسعى في تفكك المجتمع لان المجتمع يبنى من الفرد الواحد
لذلك سوف أركز على من لهم دور في المجتمع :

الرسالة الأولى :
دور الأسرة لأنها الركيزة الأولى في بناء عقل الطفل وتربيته على حب الأخرين والتعاون دون النظر لعروقهم وجنسياتهم .

الرسالة الثانية :
دور التربويين والمعلمين والمعلمات وقائدي وقائدات المدارس هم القدوة الثانيه لطفل بعد الوالدين دورهم كبير جداً في القضاء على العنصرية والحد من ممارستها والتلفظ بها .

الرسالة الثالثة:
دور الإعلاميين في توعية الفرد وحماية النسيج الاجتماعي من مخاطر التمييز بين أفراد المجتمع وفئاته في الحقوق والواجبات لأسباب “عرقيه / قبليه / مذهبية / ..الخ
ايضاً توعيه الفرد من الجانب القانوني في تطبيق اقصى العقوبات لمن يمارس التمييز وبث الكراهية ،النظام سيردع كل من لم يرتدع بتعاليم القران .

الرسالة الرابعة:
لنشطاء التواصل الإجتماعي التي أصبحت منبر لنار التمييز والتنابز بالألقاب ونشر الكراهية والفرقة ، دوركم في مجتمعكم كبير ، أجعلوا منابركم لنشر الترابط والمساواة بين أبناء الوطن .

الرسالة الخامسة :
إلى خطباء المساجد ودورهم الفعال في توعية الفرد من العنصرية المتمكنة من القلوب الضعيفة التي تنظر للغير بنظرة دونية ، ولو ننظر في أسباب طرد الشيطان من الجنة لوجدناه الكبر .

قال الله تعالى ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*