رجل الأعمال عبدالإله القاسم / هيئة سوق المال تحارب الإشاعات وكل من يسعى إلى اسقاط السوق السعودي

رجل الأعمال عبدالإله القاسم / هيئة سوق المال تحارب الإشاعات وكل من يسعى إلى اسقاط السوق السعودي
http://www.s-maj-news.net/?p=13771192
الزيارات: 812
التعليقات: 0

حوار ـ نوره بنت عبدالعزيز

حب العمل يحققُ نجاحاً  لا حدود له  ويصل للقمة دائماً بالجد والإجتهاد والتوكل على الله قبل كل شيء .
عبدالإله القاسم ذلك الرّجل الذي أصبح اسمه مرتبطاً  بسوق المال السعودي ، يراه الجميع مثالاً للرجل الذي جعل من الحلم حقيقهً ونجاح لاحدود له اتخذ من العمل بحق على أنه عبادة و حسنٌ تعاملٍ مع الناس واكتساب ثقتهم ومحبتهم واتباع قول الحق تبارك وتعالى : (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ )
وبذلك استطاع تحقيق النجاح مع السعي نحو الرقي للأفضل وهذا هو السر وراء تفوق رجل الأعمال الأستاذ/ عبدالإله القاسم.

من هو عبدالإله القاسم ؟
رجل منتج يريد ان يصبح وطنه رقم واحد في العالم.

 ماهي بدايات العمل وأبرز مراحل التطور عند رجل الأعمال عبدالإله القاسم؟

عملتٌ موظفاً  بشركة والدي حفظه الله  في شدة الطفره الإقتصادية التي حصلت في عهد الملك عبدالله من خلال الإنفاق الداخلي.

 الأن أصبحنا نشاهد  الإشاعات تؤثر على الشركات وتتحكم في أسهمها، فكيف يتم القضاء على هذه الشائعات، وهل تعتقدون أن هيئة سوق المال درست هذا الأمر؟
حجم الإشاعات اذا تقارن بدول اخرى  يكون قليل ولاشك أن هيئة سوق المال تحارب تلك الممارسات أو غيرها التي تسعى دائماً إلى اسقاط السوق السعودي.

 ماهي المعوقات التي واجهتكم في العمل؟
أبرز المعوقات التي تواجهنا هي أن البعض يخاف من المستقبل.

 هناك من يطالب بتقسيم المؤشر الى مؤشرين ما تعليقكم على ذلك؟
هناك مؤشرين السوق الموازي وتاسي. 

 ماهي المعوقات التي تحول دون استثمارها؟
اختيار الوقت المناسب

 السعودة مطلب و اتجاه الكل يطالب القطاع الخاص بتحقيقها ما هي رايك  لهذا الأمر؟
هو مطلب سوق يأتي ثماره مستقبلاً

 سوق الأسهم السعودية والشركات المساهمة أصبحت الشغل الشاغل للمواطن السعودي الذي يعلق عليه آمال كبيرة، فكيف ترى مستقبل هذا القطاع؟
من يستثمر في الشركات ذات الأرباح المتستقبليه سوف يربح والعكس صحيح.

 كيف ترى مستقبل الاقتصاد السعودي بشكل عام؟
تحسن الاقتصاد مرتبط بنجاح الرؤية٢٠٣٠م التي وضعها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير  محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله وتحسن اسعار النفط.

المرأة كيف يثمر دورها في الأسرة والمجتمع والعمل اليوم؟
اصبح دور المراة اليوم فعال تجدها في كل مكان كالوزارات و مجلس الشورى و المستشفيات و البيت والتجارة ، وبذلك أصبحَت المرآة ربةٌ بيتٍ ناجحة ومنتجة.

 أمنية تتمناها ؟

أن يكونا والدي و والدتي بصحة وعافية وان يلبسهم الله ثوب الصحة والسلامة.

 قدوتك في الحياه ؟
والدّي حفظهما الله وأطال أعمارهم على طاعته .

 طموحك ؟
ان اصبح منتج.

 ناديك المفضل ؟
الهلال

 ماهي هوايتك المفضلة؟
الرياضه بشكل عام والرسم 

وقبل الختام استطرد القاسم وقال : إن العمل التجاري يقوم على عدة أسس أهمها مخافة الله وتقواه وأن تنظر لهؤلاء المستهلكين كأنهم أطفالك وأهل بيتك فلا تغش ولاتدلس ولاترفع السعر فيكفيك أن تكسب 10% أو 5% فالبيع الكثير والربح القليل من أهم عوامل انسياب التجارة وتجددها وكسب ثقة الزبون وذلك لايكون إلا بالتخلي عن الجشع تجاه اخوانك المسلمين.
أما الصبر فهو رفيق التاجر وصديقه فلو جزع لأول خسارة لما كان تاجراً فلا بد أن يصبر ويأخذ الأمور بالروية والحكمة وعدم التعجل فكبار رجال الأعمال لم يبنو تجارتهم في سنة أو سنتين بل اخذ ذلك منهم الكثير من الجهد والوقت والمعاناة وحتى أصبحو كما هم الآن العامل الأساسي هي الثقة فيجب أن تكون متوافرة بين التاجر وعملائه من كبار التجار ممن يمولونه من. جهة وبينه وبين زبائنه من جهة أخري فالثقة إذا انعدمت يصبح عدم وجودها عامل هدم لكل مابناه التاجر من صروح في عالم تجارية
بحكم الخبرة الطويلة التي اكتسبها رجل الاعمال عبدالاله القاسم في العمل العقاري والتجاري قدّم نصيحة لشباب الأعمال وهي : الحرص على التمسك بتعاليم الدين الإسلامي، ثم العمل الشريف الذي يوفر لهم العيش الطيب لخدمة الوطن بكل ما يملكون من جهد وقال أنصحهم أن يتجهوا نحو التدريب والتعليم، خاصةً التعليم المهني؛ لأن المملكة تحتاج إلى العمل الحرفي الذي يشغله عدد كبير من غير المواطنين أكثر من النظري والمكتبي، كما أنصح كل شاب بألاّ يكتفي بالوظيفة الحكومية ويقضي بقية وقته في النوم أو الجلوس في الاستراحات”، مضيفاً أنه من المفترض أن يعمل الشاب حتى يستطيع أن يواجه متطلبات الحياة المعيشية التي أصبحت ترتفع يوماً بعد يوم، مؤكداً أن كل ما تقدم من فضل ربي أولاً وأخيراً . قال تعالى (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ
 ۖ ).
وفي الختام نشكر رجل الأعمال الأستاذ عبدالإله القاسم وإلى اللقاء في لقاءٍ آخر بمشيئة الله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*