الدراما الخليجية و اعتباطية المشاعر

الدراما الخليجية و اعتباطية المشاعر
http://www.s-maj-news.net/?p=13808215
الزيارات: 68
التعليقات: 0

لستُ من هواة متابعة المسلسلات لا العربية منها ولا الأجنبية لأنها تقيد المشاهد على غرار الأفلام التي إن طالت لا تتجاوز الثلاث ساعات ، و رغم ذلك ألا أن معرفتي بالإنتاج الخليجي ليست معدومة كليًا .

لا يخلو انتاج درامي من مشاهد الفرح و المواقف الهزلية و التي هي جزء من الحياة الواقعية فالحياة لا تستقيم على خط واحد دون المرور على الخطوط الأخرى لتجربتها ، و التناوب بين المواقف و المشاعر مهم لتوازن الحياة و شخصية الفرد نفسه ، لذا تجتمع الدراما بلحظاتها السعيدة و المحزنة مع الكوميديا في الأعمال الخليجية و لكن دون تحقيق تلك الموازنة المطلوبة الذي فقدانها يخلق لديك شعور من الارتياب أتضحك أم تبكي مما يؤدي بك إلى الانفصام و يجعلك تصرخ بمن حولك متسائلًا ما الذي حدث ؟ لقد كانت الفتاة سعيدة منذ أقل من ثانية ما الذي أبكاها ؟ هل جاء جاسم و صفعها أم طلقها أم أخذ الورث ؟

قد تبدو هذه سخرية مبتذلة مني لكن للأسف الأعمال الخليجية لازالت تدور حول هذه الأمور رغم أنها تقدمت خطوات لا خطوة إذا ما تمت مقارنتها بالإنتاج السعودي الذي لازال يحبو و لم يمشِ بعد .

الإنتاج الخليجي لا يهيئك نفسيًا قبل ولوجه إلى المشهد التالي حيث لا تجد تناوب منتظم بين المشاعر التي يخرجها الممثل و التي من المطلوب أنها تصلك ، فالمشاعر تتخبط بداخلك بشكل اعتباطي مزعج ، و بسد هذه الثغرة سترتفع قيمة العمل بشكل بسيط و لكنه ملحوظ .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*