شخصية هذا اليوم طلال مداح رحمه الله فلا تنسوه من دعائكم

شخصية هذا اليوم طلال مداح رحمه الله فلا تنسوه من دعائكم
https://www.s-maj-news.net/?p=13867179
الزيارات: 34
التعليقات: 0

صحيفة الساحات العربية تستعرض شخصية كل يوم في رمضان والبداية في الملك عبدالعزيز فلا تنسوهم من دعائكم

صحيفة الساحات ومن خلال دورها الاعلامي سوف تقوم بطرح شخصية كل يوم خلال شهر رمضان المبارك

وشخصية هذا اليوم طلال مداح رحمه الله فلا تنسوه من دعائكم

من كونه شاباً صغيراً يستهوي الفن ويردد الأغاني و اشتهر بين زملائه بجمال صوته ولذا كان يغني في كل الحفلات المدرسية، ويقوم بإحياء ليالي السمر التي كانت تضم الأصدقاء، حتى رُسمت ملامح بداياته مع أغنيته الأولى (وردك يا زارع الورد) والتي لحّنها بنفسه وتُعَد أول أغنية عاطفية سعودية تذاع في الإذاعة السعودية، ومن خلالها كان من أوائل الفنانين السعوديين الذين قدموا الأغنية السعودية بصورتها الحديثة بذلك تغير شكل قالب الأغنية السعودية، كانت أغاني طلال مداح وألحانه تتسم دائماً ببصمته الخاصة التي ميزَّته عن غيره، قال عنه موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب: (إن من أجمل الأصوات التي استمعت إليها في الوطن العربي هو صوت طلال مداح) كان الجميع يتفق على تميزه وتفرّده في صوته الليّن الدافئ القوي، وألحانه الإصيلة و الفريدة التي تغنى بها كبار الفنانيين، أيضاً كان للفنان طلال مداح تجاربه الناجحة في مجال التمثيل فهو يعد أول من دخل ميدان الإنتاج السينمائي بفيلم شارع الضباب، كان للفنان الراحل طلال مداح بصماته الأولى في الفن السعودي فهو أول من أقام الحفلات الغنائية وأول من عمل مقطوعات موسيقية، لم تكن حدود المملكة العربية السعودية هي حدود لصوت طلال مداح فقد أقام حفلاته الغنائية في خارج السعودية وأذيعت له أغنيات سعودية من عدة إذاعات خارجية من لندن وألمانيا والقاهرة وغيرها وترجمت أحدى أغانيه على التلفزيون الفرنسي، وحصل على عدة جوائز تكريمية داخل السعودية وخارجها وذلك لأنه لم يكتفي أن يكن فناناً محلياً فقط فقد كان يغني للعرب وبكل اللهجات، و كان من أوائل الذين ساهموا في نشر الأغنية السعودية خارج المملكة حيث غنى في العديد من المدن حول العالم، الفنان طلال مداح صاحب الصوت العذب والأغاني الراسخة ورائد الحداثة بالأغنية السعودية.
في ١١ جمادى الأولى ١٤٢١هـ، ودع الوسط الفني قيثارة الشرق وفارس الاغنية السعودية وصوت الأرض الفنان الكبير طلال مداح ولكن لا زال صوته الفريد وأغانيه وألحانه هي إرث تتوارثه الأجيال وتتعلم منه -رحمه الله وغفر له وعفو عنه وأكرم نزله-

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*