الرياض تحتضن ختام فعاليات النسخة الخامسة من مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات

الرياض تحتضن ختام فعاليات النسخة الخامسة من مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات
https://wp.me/pd67Z9-WfHs
الزيارات: 263
التعليقات: 0

بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اختتمت هواوي نسخة العام 2021 من مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط التي نظمت منافساتها النهائية وحفل توزيع جوائزها لأول مرة في العاصمة السعودية الرياض، بحضور الفرق الفائزة من كافة الدول المشاركة من المنطقة، والتي تضم الطلاب والأساتذة الجامعيين المشرفين على تدريبهم. وفاز فريق المملكة العربية السعودية بفئة “الأداء المتميز” وفوز جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بفئة “أكاديمية مميزة” بالإضافة إلى فوز الدكتور عاصم اليحيى بفئة “المعلم المميز” والمؤسسة العامة للتدريب المهني بفئة “الشريك المميز” .

شارك في نسخة العام الحالي 2021 من المسابقة أكثر من 15 ألف متسابق من الشباب الموهوبين من مختلف المؤسسات الأكاديمية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، حيث شهدت المسابقة في العام الحالي مشاركة 13 فريقاً من 10 دول و453 كلية وجامعة من الشرق الأوسط.
وألقى ستيفن يي، رئيس هواوي في الشرق الأوسط كلمة في افتتاح الحفل الختامي، تبعها كلمة وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للقدرات ووظائف المستقبل سعادة المهندس فارس الصقعبي ، وشونلي وانغ نائب رئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط، والسيد تاو زان، مدير معهد اليونيسكو لتقنيات المعلومات في التعليم، وعدد من سفراء الدول المشاركة في المسابقة لدى الصين، حيث ألقى السفراء كلمات عبروا فيها عن أهمية مثل هذه المبادرات الخاصة بإعداد جيل المستقبل من الشباب التقني.
ونظمت هواوي نسخة العام 2021 من المسابقة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات. وتهدف المسابقة إلى تطوير الأنظمة الإيكولوجية المحلية الشاملة والمتكاملة اللازمة لتقنية المعلومات والاتصالات التي تبدأ بتنمية المواهب التقنية الشابة وتعزيز قدراتهم الابتكارية وصقل معارفهم وخبراتهم بما يتماشى مع التطورات المتسارعة للتكنولوجيا وخطط إعداد الجيل القادم من قادة التكنولوجيا في المملكة لخدمة أهداف التحول الرقمي وبناء الاقتصاد الرقمي المستدام المبني على المعرفة ورؤية السعودية 2030.
وخضع المشاركون في المسابقة لدورات تدريبية متخصصة اكتسبوا من خلالها مستويات متقدمة من الخبرة والمعرفة على يد خبراء هواوي بالتعاون مع العديد من أساتذة الجامعات والمشرفين الأكاديميين، اختتمت باختبارات المنافسات الوطنية النهائية التي أقيمت في بلدانهم. وشهدت الجولة النهائية من المسابقة الإقليمية حضور المشاركون لاختبار عملي استمر 6 ساعات تم من خلاله تحديد الفائزين.
وقال وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للقدرات ووظائف المستقبل سعادة المهندس فارس الصقعبي: “يسعدنا أن نتعاون مع شركة تقنية رائدة على المستوى العالمي مثل هواوي على تنظيم مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات، حيث يسهم القطاع التقني في تعزيز القدرات التنافسية للمملكة على المستوى العالمي ودفع عجلة التنمية الاقتصادية في البلاد، ومن خلال التعاون مع شركة تقنية رائدة على المستوى العالمي، نواصل التزامنا بتمكين شبابنا وإعداد الجيل القادم من قادة التقنية في المملكة للمساهمة في تحقيق التحول الرقمي تماشيًا مع رؤية 2030”.
وفي تعليق له عن نتائج المسابقة النهائية قال إريك يانغ، الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي تك إنفستمنت العربية السعودية المحدودة”: ” يسعدني أن أهنئ الفائزين وأن أتوجه بالشكر لجميع المشاركين في المسابقة النهائية. وقد شهدت مسابقة العام الحالي مشاركة العديد من المواهب المميزة من المملكة والمنطقة. ونحن ملتزمون في هواوي بتنمية المواهب المحلية وإعداد الجيل القادم من قادة التكنولوجيا في المستقبل وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم للمساهمة في تنفيذ الخطط التنموية ودفع عجلة التحول الرقمي. وتعكس المسابقة قناعتنا الراسخة بأهمية التعاون المفتوح مع شركائنا في القطاعين العام والخاص لتمكين الشباب السعوديين الموهوبين من أخذ دورهم في بناء مستقبل وطنهم. ونحن ملتزمون بتوفير أحدث التقنيات وأفضل الخبرات على المستوى العالمي والعمل مع شركائنا على ردم الفجوة بين المناهج الدراسية وسوق العمل، مما يسهم بدوره في دفع عجلة الاقتصاد الرقمي في المملكة”.
وقال السيد تاو زان، مدير معهد اليونيسكو لتقنيات المعلومات في التعليم: “يسعدني رؤية ابتكارات مميزة من شباب الشرق الأوسط، وأنا على ثقة بأن الابتكارات التي شهدناها ستضيف إلى قدراتنا لحل بعض أكبر التحديات في العالم. وفي معهد اليونسكو، ندرك دور تقنية المعلومات والاتصالات في التأثير على التغيرات الاجتماعية والاقتصادية في مختلف المجالات. لذلك، تظل تنمية ما يكفي من المواهب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات أولوية عالمية لسد فجوة المواهب الرقمية السائدة. ويتطلب تحقيق هذا الهدف شراكات أكبر بين القطاعين العام والخاص، ويسعدني أن أشير إلى أن شركة هواوي لا تزال أحد أكبر المساهمين في توفير دورات تعليمية في تقنية المعلومات والاتصالات على مستوى العالم. إنني أثني على الشركة والجامعات المشاركة للمضي قدمًا في مبادرات مثل مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات على الرغم من التحديات الحالية.”
يُذكر أنه تم إطلاق مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في عام 2017، حيث شهدت مشاركة أكثر من 75000 طالب من دول الشرق الأوسط وأصبحت واحدة من أهم المبادرات في مجالها. وفي العام الماضي، تعاونت هواوي مع أكثر من 20 وزارة و442 مؤسسة على تنظيم المسابقة والتي شارك فيها أكثر من 15000 طالب. كما شهد العام الماضي إطلاق النسخة الأولى من مسابقة “مسار الابتكار” والتي تهدف إلى توجيه الطلاب من أجل تنمية مهاراتهم وتوفير منصة مخصصة لتعزيز قدرات محددة وتوفير تطبيقات محددة في الشرق الأوسط.
وتعتبر مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط هي واحدة من بين العديد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي أطلقتها هواوي من أجل رعاية الشباب الموهوبين تقنياً في الشرق الأوسط. ومن خلال المسابقة وبرنامج هواوي بذور من أجل المستقبل والمختبرات المشتركة التي تم إنشاؤها بالتعاون مع العديد من الجامعات في المنطقة وكذلك مراكز الابتكار المشترك، تسعى هواوي لترك بصمة لها في مجال رعاية تنمية المواهب الشابة في المنطقة وتوفير المهارات اللازمة لهم للمساهمة في تحقيق التحول الرقمي ودفع عجلة التنمية في بلدانهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*